سيليست أقراص لمنع الحمل Cilest tablets

سيليست أقراص لمنع الحمل Cilest tablets


    سيليست أقراص

    سيليست من موانع الحمل الهرمونية المركبة  ، أمور من المهم معرفتها عن موانع الحمل الهرمونية المركبة (CHC): . 
    - إنها واحدة من أكثر موانع الحمل القابلة للعلاج موثوقية إذا ما تم استخدامها على نحو صحیح 
    - إنها تزيد مخاطر الإصابة بالجلطة الدموية في الأوردة والشرايين خاصة في العام الأول أو عند البدء ثانية في استخدام
    إحدى وسائل منع الحمل بعد فترة انقطاع لمدة 4 أسابيع فأكثر 
    - يرجى توخي الحذر ومراجعة طبيبك إذا كنت تعتقدين أنه قد يكون لديك أعراض الجلطة الدموية (انظري القسم 2 "الجلطات الدموية")
    - يرجى قراءة هذه النشرة بعناية قبل البدء في استخدام هذا الدواء نظرا لاحتوائها على معلومات مهمة لك. 
    - يرجى الاحتفاظ بهذه النشرة فقد تحتاجين إلى قراءتها مرة أخرى 
    - إذا كانت لديك أي أسئلة إضافية، فاطرحيها على الطبيب المعالج لك أو الصيدلي أو الممرضة. 
    - هذا الدواء موصوف لك فقط. فلا تسمحي للآخرين بتناوله. فقد يسبب لهم الضرر حتى لو تشابهت أعراضهم المرضية مع حالتك. 
    - إذا ظهرت لديك أي آثار جانبية، فتحدئي إلى الطبيب المعالج لك أو الصيدلي أو الممرضة. يشمل هذا أي آثار جانبية محتملة غير مدرجة في هذه النشرة


    محتوى النشرة:

     1. ما دواء سيليست وما دواعي استخدامه
     2. ما تحتاجين إلى معرفته قبل تناول سيليست
     3. كيفية استخدام سيليست
     4. الآثار الجانبية المحتملة 

    1. ما دواء سيليست وما دواعي استخدامه ؟

    - إن دواء سيليست حبوب منع حمل مركبة منخفضة الهرمون لتناولها عن طريق الفم بغرض منع الحمل. : يحتوي كل قرص على نوعين من الهرمونات الأنثوية؛ هما: نورجيستيمات وإيثينيل إيستراديول. 
    - يمنع سيليست خروج البويضة من المبايض لمنع حدوث الحمل. كما أن دواء سيليست يجعل السائل (المخاطي) في عنق الرحم أكثر سماكة، فيعوق اختراق السائل المنوي للرحم. 
    - يبدأ مفعول مانع الحمل من أول قرص يتم تناوله.


    2. ما تحتاجين إلى معرفته قبل تناول سيليست :

    - ملاحظات عامة قبل البدء في تناول سيليست، يجب قراءة المعلومات حول الجلطة الدموية الواردة في القسم 2. 
    - يجب قراءة أعراض الجلطة الدموية تحديدا - انظري القسم 2 "الجلطات الدموية"

    متى يحظر استخدام سيليست ؟

    حظر تناول سيليست إذا كانت هناك أي من الحالات المدرجة أدناه:
    - إذا كنت تعانين (أو عانيت يوما) من جلطة دموية في وعاء دموي في الساق (خثار (DVT)) أو الرئة (انصمام رئوي (PE)) أو أعضاء أخرى في الجسم . 
    - إذا كنت تعلمين أنك تعانين من اضطراب يؤثر على تجلط الدم لديك - كنقص بروتين C أو نقص بروتين S أو نقص مضاد الثرومبين الثالث أو العامل الخامس لايدن أو أضداد مضاد الشحمي الفسفوري . 
    - إذا كنت تحتاجين إلى إجراء عملية أو جراحة في القدمين تستغرق مدة طويلة (انظري القسم 2 "الجلطات و الدموية")؛ 
    - إذا سبق لك أن عانيت من أزمة قلبية أو تعرضت لسكتة دماغية؛ 
    - إذا كنت تعانين (أو سبق لك أن عانيت من ذبحة صدرية (حالة تسبب ألما حادا في الصدر وقد تكون مؤشرا لحدوث ذبحة قلبية) أو نوبة إقفارية عابرة (أعراض السكتة الدماغية المؤقتة (TIA)). 
    - إذا كنت تعانين من أي أمراض تالية قد تزيد من مخاطر الإصابة بجلطة في الشرايين:
    - مرض السكري الحاد المصحوب بتلف في الأوعية الدموية . 
    - الزيادة المفرطة في ارتفاع ضغط الدم . 
    - ارتفاع نسبة الدهون في الدم عند مستوى مرتفع جدا (الكوليسترول أو الدهون الثلاثية)؛
    - حالة تعرف باسم فرط الهوموسستئين في الدم 
    - إذا كنت تعانين (أو عانيت يوما) من أحد أنواع الصداع النصفي والمسمى "الصداع النصفي المصحوب بأؤرة"؛ 
    - إذا كنت تعانين من حساسية تجاه نورجيستيمات أو إيثينيل إيستراديول أو أي من المكونات الأخرى في هذا الدواء
    المذكورة في القسم 6). 
    - المرض الكبدي الحاد، إذا لم تعد قيم وظائف الكبد إلى طبيعتها 
    - أورام الكبد الحميدة أو الخبيثة) - 
    - سرطان معروف أو مشتبه به في الثدي أو الأعضاء التناسلية 
    - نمو غير طبيعي في بطانة الرحم (تضخم بطانة الرحم) 
    - نزيف مهبلي مجهول السبب
    - يرقان مقترن بالحمل أو قبل استخدام موانع حمل هرمونية. 

    تحظر استخدام سيليست في الحالات التالية: 

    -  الحمل أو الشك في وجود حمل 
    - بعد انقطاع الطمث. 

    متى تلزم الرعاية الخاصة عند تناول سيليست متى يتعين عليك استشارة طبيبك؟

     ينبغي طلب الرعاية الطبية على الفور : 
    - إذا لاحظت علامات محتملة لتجلط دم مما يعني أنك تعانين من تجلط دم في الرجل (أي خثار) أو تجلط دم في الرئة (أي انصمام رئوي أو ذبحة قلبية أو سكتة دماغية (انظري القسم 2 "الجلطات الدموية") بالقسم أدناه. 
    للحصول على وصف لأعراض هذه الآثار الجانبية الخطيرة يرجى الانتقال إلى "كيفية التعرف على الجلطة الدموية"

    التحذيرات والاحتياطات التي يجب مراعاتها عند استخدام سيليست :

    ينصح بإبلاغ الطبيب إذا وجدت أي من الحالات التالية إذا تطورت الحالة أو ازدادت سونا أثناء تناول سيليست، فيجب عليك استشارة الطبيب 
    - إذا كنت تعانين من داء كرون أو التهاب القولون التقرحي (مرض التهاب الأمعاء المرس) . 
    - إذا كنت تعانين من داء الذئبة الحمامية الجهازية (مرض يؤثر على الجهاز المناعي الطبيعي لديك) 
    - إذا كنت تعانين من متلازمة انحلال الدم اليوريمي (HUS - وهو اضطراب في تجلط الدم بسبب الفشل الكلوي) 
    - إذا كنت تعانين من فقر الدم المنجلي (وهو مرض وراثي في خلايا الدم الحمراء) 
    - إذا كنت تعانين من مستويات مرتفعة من الدهون في الدم (فرط غليسريد الدم الثلاثي) أو تاريخ أسري إيجابي
    لهذه الحالة ارتبط فرط ثلاتي غليسريد الدم بزيادة خطر الإصابة بالتهاب البنكرياس (التهاب البنكرياس) 
    - إذا كنت في حاجة إلى إجراء عملية أو جراحة في الرجلين تستغرق مدة طويلة (انظري القسم 2 "الجلطات الدموية"): 
    - إذا كنت أنجبت مولودا للتو فأنت في مرحلة خطر الإصابة بالجلطات الدموية. 
    - يجب استشارة الطبيب حول أقرب اوقت يمكنك فيه تناول سيليست بعد الولادة؛ 
    - إذا كنت تعانين من التهاب في الأوردة تحت الجلد (التهاب الوريد الخثاري السطحي) 
    - إذا كنت تعانين من توسع الأوردة.

    الجلطات الدموية مع موانع الحمل الهرمونية المركبة :

    إن استخدام موانع الحمل الهرمونية المركبة مثل سيليست يزيد من خطر إصابتك بالجلطة الدموية مقارنة بعدم استخدام واحدة منها في حالات نادرة يمكن أن تتسب الجلطة الدموية في سد الأوعية الدموية وتسبب مشاكل خطيرة قد تتطور الجلطات الدموية و في الأوردة (المشار إليها باسم "الخثار الوريدي" أو "الانصمام الخثاري الوريدي" أو (VTE)) : في الشرايين المشار إليها باسم "الخثار الشرياني" أو "الانصمام الحثاري الشرياني" أو (ATE)) لا يكتمل التعافي من الجلطات الدموية دائما. 
    نادرا ما قد تحدث آثار دائمة خطيرة، أو نادرا جدا ما تكون مميتة من الجدير بالذكر أن المخاطر العامة للجلطة الدموية الضارة بسبب تناول سيليست تكون ضئيلة.

    كيفية معرفة الإصابة بالجلطة الدموية :

    اطلبي العناية الطبية العاجلة إذا لاحظت أيا من العلامات أو الأعراض التالية
    هل تعانين من أي من هذه العلامات؟.

    ما الذي من المحتمل أنك تعانين منه ؟  

    1 - تورم في إحدى الساقين أو بطول الوريد بالساق أو القدم خاصة عندما الخثار يكون مصحوبا بما يلي: 
    2 - ألم أو ضعف في الساق يمكن الشعور به فقط عند الوقوف أو المشي؛ و زيادة الدفء في الساق المصابة
    3 - تغير في لون الجلد بالساق مثل الشحوب أو التحول للون الأحمر أو الأزرق. 
    4 - انقطاع النفس المفاجئ دون سبب واضح أو سرعة التنفس
    5 -  السعال المفاجئ دون سبب واضح، والذي قد يكون مصحوبا بنفث دموي . 
    6 - ألم حاد في الصدر قد يزيد مع التنفس العميق؛ 
    7 - دوار حاد أو دوخة؛
    8 -  سرعة ضربات القلب أو عدم انتظامها . 
    9 - ألم حاد في المعدة إذا لم تكوني متأكدة، فتحدثي إلى الطبيب حيث إن بعض هذه الأعراض مثل السعال أو ضيق النفس قد لا يمكن تمييزها في حالة أكثر أعتدلا مثل التهاب الجهاز التنفسي (مثل "نزلة برد). 
    10 - انعدام الرؤية بشكل مفاجي و عدم وضوح في الرؤية غير مؤلم قد يتفاقم إلى فقدان البصر . 
    11 - ألم في الصدر أو الشعور بالضيق أو الضغط أو ثقل في الوزنذبحة قلبية . 
    12 - الشعور بضغط أو إتخام في الصدر أو الذراع أو أسفل عظم الصدر . 
    13 - الشعور بالامتلاء أو عسر الهضم أو الاختناق . 
    14 - ألم في الجزء العلوي من الجسم يمتد إلى الظهر والفك والحلق والذراع والمعدة 
    15 - التعرق أو الغثيان أو القيء أو الدوخة؛ .
    16 - الشعور بالضعف الشديد أو التوتر أو ضيق النفس؛ و سرعة نبضات القلب أو عدم انتظامها. . 
    17 - الشعور بضعف مفاجئ أو تنميل في الوجه أو الذراع أو الساق، خاصة في السكتة الدماغية
    18 - الارتباك المفاجئ أو صعوبة في التحدث أو الفهم و اضطراب مفاجئ في الرؤية بإحدى العينين أو كلتيهما. 
    19 - اضطراب مفاجئ في المشي أو الشعور بالدوخة أو فقدان التوازن أو التنسيق 
    20 - صداع مفاجئ أو حاد أو لفترة طويلة دون سبب معروف؛ 
    21 - فقدان الوعي أو الإغماء المصحوب بنوبة أو غير المصحوب بها. 

     ماذا يمكن أن يحدث إذا حدث تجلط دموي في الوريد؟ 

    - تم ربط استخدام موانع الحمل الهرمونية المركبة بزيادة مخاطر الجلطات الدموية في الوريد (الخثار الوریدی) ومع ذلك، فإن هذه الآثار الجانبية نادرة في معظم الأحيان، تظهر في العام الأول من استخدام دواء منع الحمل الهرموني المركب. 
    - إذا تكونت الجلطة الدموية في الوريد بالساق أو القدم فمن الممكن أن تسبب خٹارا (DVT). 
    - إذا انتقلت الجلطة الدموية من الساق إلى الرئة فقد تسبب انصماما رئويا. و من النادر جدا أن تتكون جلطة في الوريد بعضو آخر کالعين (تخثر الوريد الشبکی) .

    متى تصل مخاطر الجلطة الدموية المتزايدة في الوريد إلى أعلى مستوياتها؟ 

    تصل مخاطر الجلطة الدموية المتزايدة في الوريد إلى أعلى مستوياتها خلال العام الأول من استخدام دواء منع الحمل الهرموني المركب للمرة الأولى، قد تكون المخاطر أعلى إذا بدأت من جديد في تناول وسيلة منع الحمل المركبة (نفس المنتج أو منتج مختلف) بعد فترة فاصلة 4 أسابيع فأكثر بعد العام الأول، تصبح المخاطر أقل ولكن دائما ما تكون أعلى قليلا إذا لم تكوني تستخدمين وسيلة منع حمل هرمونية مركبة عند التوقف عن تناول سيليست، تعود مخاطر الجلطة الدموية إلى المستوى الطبيعي خلال أسابيع قليلة .

    ما مخاطر الجلطة الدموية المتزايدة؟ 

    ترتفع الخطورة على المخاطر الطبيعة الانصمام الخثاري الوردي (VTE) ونوع دواء منع الحمل الذي يتم تناوله إن المخاطر العامة للإصابة بالجلطة الدموية في الساق أو الرئة (الخثار أو الانصمام الرئوي عند تناول سيليست تكون ضئيلة و من بين 10000 امرأة ممن لا يتناولن أي وسيلة من موانع الحمل ومن غير الحوامل، تتفاقم لدي حالتين تقريبا
    الإصابة بالجلطة الدموية في العام وفي العام الواحد، تزداد الإصابة بالجلطة الدموية لدى 5 إلى 7 حالات من بين 10000 امرأة ممن يتناولن أدوية منع الحمل المركبة التي تحتوي على ليفونورغيستريل أو توريشيستيرون أو تورجيستيمات كما في سيليست و تتفاوت مخاطر الإصابة بجلطة دموية وفقا للتاريخ الطبي الشخصي لديك (انظري "الحوامل التي تريد من مخاطر الجلطة الدموية أدناه)

    3. كيفية استخدام سيليست :

    ينبغي استعمال هذا الدواء دائما وفقا لتعليمات الطبيب أو الصيدلي. راجع الطبيب أو الصيدلي إذا لم تكن متأكدا يبدأ مفعول مانع الحمل من أول قرص يتم تناوله. 
    يحتوي كل شريط مرقم على 21 قرصا الدورة العلاجية الأولى تناولي أول قرص في اليوم الأول من الدورة الشهرية.
    استمري في تناول قرص واحد يوميا (يجب تناول الأقراص بترتيب متتال للتأكد من تناول قرص كل يوم). 
    وينبغي تناول الأقراص في نفس الوقت تقريبا كل يوم، على سبيل المثال في المساء بعد تناول كل الأقراص الموجودة في الشريط المرقم، يتم التوقف عن تناول الدواء لمدة 7 أيام، وهي الفترة التي تحدث فيها الدورة الشهرية عادة. وحتى إذا غابت الدورة الشهرية، يجب البدء في دورة علاجية جديدة من 21 قرصا بعد فترة الانقطاع عن تناول الدواء لمدة 7 أيام. 
    الدورة العلاجية الثانية والتي تليها ابدئي الدورة العلاجية التالية / تناول الأقراص من الشريط المرقم بعدد الأيام في نفس اليوم من الأسبوع الذي بدأت فيه الدورة السابقة. 
    إذا لم تأت الدورة الشهرية بعد هذه الدورة العلاجية الثانية أيضا، فينبغي استشارة الطبيب. 
    تأخر الدورة الشهرية عند تناول كل الأقراص الموجودة في الشريط، ابدئي في تناول شريط جديد بعدد الأيام اللازمة. بعد ذلك،
    يتم التوقف عن تناول الدواء لمدة 7 أيام، يليها شريط جديد يحتوي على 21 قرصا مع بدادة يوم جديد. 
    النزيف أثناء تناول الدواء في حالة حدوث نزيف اختراقی أو تبقع، ينبغي متابعة العلاج. 
    غالبا ما يختفي هذا النوع من النزيف بعد عدد قليل من الدورات العلاجية. 
    إذا استمر هذا النزيف الاختراقی، قاتصلي بالطبيب. 

    ماذا تفعلين في حالة القيء أو الإسهال الحاد؟ 

    إذا حدث قيء خلال 3 ساعات من تناول الحبة، أو إذا استمر الإسهال الحاد لأكثر من 24 ساعة، فقد يكون مفعول حبوب منع الحمل غير كاف، وينبغي استخدام وسيلة منع حمل إضافية غير هرمونية (مثل الواقي الذكري) لمدة 7 أيام بعد التعافي. 
    إذا استمر القيء أو الإسهال؛ فينبغي استشارة الطبيب أو أخصائي الرعاية الصحية. 
    إذا استخدمت سيليست أكثر من اللازم في حالة تناول جرعة مفرطة من سيليست أو إذا تناول طفل الدواء عن طريق الخطأ، يجب الذهاب إلى الطبيب أو المستشفى.
    في حالة نسيان تناول سيليست لا تأخذي جرعة مزدوجة لتعويض الجرعة المفردة الفائتة. 
    - إذا كانت المدة المنقضية بعد موعد تناول القرص أقل من 12 ساعة، فلا ينخفض المفعول المانع للحمل. تناولي
    القرص الفائت بمجرد تذكره ثم تناولي الأقراص التالية في موعدها المحدد.. 
    - إذا كانت المدة المنقضية بعد موعد تناول القرص أكبر من 12 ساعة، فقد ينخفض المفعول المانع للحمل. كلما زاد عدد الأقراص التي تنسين تناولها؛ زاد احتمال نقص المفعول المانع للحمل. ويزداد احتمال حدوث الحمل بشكل خاص في حالة نسيان تناول قرص من بداية الشريط العلاجي المرقم بعدد الأيام أو في نهايته. لذا ينبغي عليك القيام بما يلي: 
    في حالة نسيان أكثر من قرص واحد من الشريط المرقم استشيري الطبيب للحصول على النصيحة في حالة نسيان قرص واحد خلال الأسبوع الأول تناولي القرص الفائت بمجرد تذكره حتى لو كان معنى ذلك أنك ستأخذين قرصين في وقت واحد. 
    تناولي القرص التالى في موعده المحدد كالمعتاد وتذكری استخدام وسيلة منع حمل إضافية (غير هرمونية، مثل الواقي الذكري) خلال الأيام السبعة التالية. 
    في حالة حدوث معاشرة في الأسبوع السابق، من الممكن حدوث حمل وينبغي استشارة الطبيب على الفور. 
    في حالة نسيان قرص واحد خلال الأسبوع الثاني تناولي القرص الفائت بمجرد تذكره حتى لو كان معنى ذلك أنك ستأخذين قرصين في وقت واحد. 
    تناولي الأقراص التالية في موعدها المعتاد. 
    إذا تناولت الأقراص بطريقة صحيحة في الأيام السبعة التي تسبق القرص الفائت، فلا ينخفض مفعول الأقراص المانعة للحمل ولا تحتاجين إلى استخدام وسيلة إضافية لمنع الحمل .

    في حالة نسيان قرص واحد خلال الأسبوع الثالث يمكنك اختيار واحد من البدائل التالية:

     1- تناولي القرص الفائت بمجرد تذكره حتى لو كان معنى ذلك أنك ستأخذين قرصين في وقت واحد. 
    2 - تناولي الأقراص التالية في موعدها المعتاد. 
    3 - لا تتركي فترة فاصلة بين الدورات العلاجية وتابعي على الفور تناول الأقراص من الشريط المرقم التالي. في هذه الحالة ليس من المتوقع حدوث النزيف الانسحابي المعتاد قبل نهاية الشريط المرقم الثاني، ولكن قد يحدث تبقع أو نزيف اختراقي عند تناول أقراص من الشريط المرقم الثاني. 
    4 -  توقفي عن تناول الأقراص من الشريط المرقم الحالي وابدئي في تناول شريط مرقم جديد بعد التوقف عن تناول الدواء لمدة 7 أيام (بما في ذلك اليوم الذي لم تتناولي فيه القرص). 
    في حالة نسيان أقراص من الشريط المرقم وعدم حدوث نزيف سحب خلال الفترة الفاصلة الطبيعية بين الأقراص الخضراء، قد يكون هناك حمل. ينبغي استشارة الطبيب قبل متابعة تناول الأقراص من شريط مرقم جديد. إذا كانت لديك أي أسئلة أخرى بشأن استخدام هذا الدواء، فاسألي الطبيب أو الصيدلي

    4. الآثار الجانبية المحتملة لأقراص سيليست :

    مثل جميع الأدوية، يمكن أن يسبب سيليست آثارا جانبية، وإن كانت لا تحدث مع كل الحالات. 
    يجب استشارة الطبيب إذا ظهرت أي من الآثار الجانبية، وخاصة إذا كانت حادة أو مستمرة أو طرأ أي تغير على صحتك تعتقدين أنه بسبب تناول سيليست توجد مخاطر متزايدة للإصابة بالجلطات الدموية في الأوردة (الخثار الوريدي) أو الجلطات الدموية في الشرايين الخثار الشرياني) في جميع النساء اللاتي يتناولن موانع الحمل الهرمونية المركبة. للحصول على معلومات تفصيلية حول المخاطر المختلفة الناتجة عن تناول موانع الحمل الهرمونية المركبة، يرجي الرجوع إلى القسم 2 "ما تحتاجين إلى معرفته قبل تناول سيليست" لوحظت الآثار الجانبية التالية مع تناول سيليست آثار جانبية (شائعة جدا قد تصاب بها أكثر من 7 من كل 10 حالات) - صداع - الغثيان والقيء والإسهال - نزيف مهبلي بين الدورات الشهرية - دورات شهرية مؤلمة - نزيف انسحابي غير طبيعي (مثل تدفق حیض میکر.
    * آثار جانبية (شائعة قد تصاب بها أكثر من 1 من كل 100 حالة): - عدوى الجهاز البولي . عدوی مهبلية - رد فعل أرجی . تورم بسبب احتباس كمية كبيرة من الماء في الجسم (احتباس الماء) - اضطرابات مزاجية مثل الاكتئاب - تغير في المزاج - صعوبة في النوم - العصبية - الصداع النصفي - الدوار - آلام في المعدة - الانتفاخ في البطن - الإمساك - إخراج ريح - حب الشباب . الطفح الجلدي - تشنجات العضلات . ألم في الأطراف . ألم في الظهر - انقطاع الدورة الشهرية لدورة أو دورتين - الإفرازات المهبلية - ألم في الثدي - ألم الصدر- التورم - الشعور بالتعب أو الضعف - زيادة في الوزن. 
    * آثار جانبية (غير شائعة قد تصاب بها أكثر من 7 من كل 1000 حالة): - تشوه غير طبيعي في عنق الرحم - زيادة الوزن أو فقدانه - انخفاض الشهية أو زيادتها - التوتر - تغيرات في الرغبة الجنسية - الإغماء - التنميل أو الوخز - اضطرابات في الرؤية - جفاف العين - تقصف القلب - ارتفاع ضغط الدم أو زيادة في ضغط الدم - الاحمرار - ضيق النفس - تساقط الشعر - الشعر الزائد في الجسم - الحكة المصحوبة بالشرى أو غير المصحوبة - احمرار الجلد - تغير لون الجلد - ألم في العضلات - إفرازات الثدي - تضخم الثدي - كيس المبيض . جفاف المهبل والجلد خارج المهبل - نقص في الوزن - سرطان الثدي - ورم في الكبد غير سرطانی (حميد) - ورم في الثدي غير سرطاني (حميد) . تغيرات غير طبيعية في أنسجة الثدي - دهون في الدم غير طبيعية (مثل الكوليسترول) - تشنجات أو نوبات - صعوبة في ارتداء العدسات اللاصقة - تحاديب حمراء مؤلمة على الذراعين والرجلين - تورم في الوجه أو اللسان أو الحلق يمكن أن يسبب صعوبة في البلع أو التنفس، وقد يكون مصحوبا بطفح جلدي - تعرق ليلي - انخفاض في إنتاج لبن الثدي. آثار جانبية نادرة (قد تصاب بها أقل من 1 من كل 10000 حالة) - جلطة دموية ضارة في الوريد أو الشريان على سبيل المثال:
    : في الساق أو القدم (مثل الختار) : في الرئة (مثل الانصمام الرئوي) و الذبحة القلبية : السكتة الدماغية : أعراض سكتة دماغية بسيطة أو سكتة دماغية مؤقتة تعرف باسم نوبة إقفارية عابرة : جلطات دموية في الكبد أو المعدة / الأمعاء أو الكلى أو العين قد يكون احتمال التعرض للجلطة الدموية أعلى إذا كانت لديك أي من الحالات الأخرى التي تزيد من هذه المخاطر وأعراض الجلطة الدموية)
    انظري القسم 2 للحصول على مزيد من المعلومات حول الحالات التي تزيد من مخاطر الإصابة بالجلطات الدموية - التكتل المشبع بالسوائل في الثدي - مشاكل صحية في التشهية - الشعور بالدوار عند الاستدارة - فرعة معدل ضربات القلب - التهاب الكبد - التهاب في البنكرياس (التهاب البنكرياس) - فرط التعرق .

    عماد ساهر
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع صيدلية دوت كوم .

    إرسال تعليق

    المتابعون