ماهى أفضل القطرات لعلاج جفاف العين؟

ماهى أفضل القطرات لعلاج جفاف العين؟

    جفاف العين هى حالة شائعة جدا، ويمكن أن يكون هناك العديد من العوامل المختلفة. على سبيل المثال، أن تكون عامل شيخوخة، أو أحد أعراض مرض آخر. كما يمكن أن تكون جفاف العين بسبب وجود المريض في بيئة جافة للغاية أو يكون هناك آثار جانبية للأدوية مثل مضادات الهستامين. غالبا ما تكون قطرات العين هى العلاج الأمثل لجفاف العين. هنا سنتعرف على أفضل القطرات والطرق التي تستخدم لعلاج جفاف العين، وكيفية الوقاية منها.

    أهم الطرق والقطرات التي تستخدم لعلاج جفاف العين

    هناك عدد من القطرات لعلاج أعراض جفاف العين، وتشمل:

    الدموع الأصطناعية: 

    هى أكثر الطرق شيوعا وهناك مجموعة متنوعة من القطرات عبر الأنترنت والتي يمكن إستخدامها دون وصفة طبية لعلاج جفاف العين.

    السيكلوسبورين   Cyclosporine:  

    هى قطرة للعين مصممة خصيصا لعلاج العدوى التي تسبب جفاف العين. هذا العلاج يساعد في إنتاج المزيد من الدموع، عادة، يتم تطبيق هذه القطرة مرتين في اليوم.

    قطرة مصل الدم الذاتي: 

    هى قطرة مصنوعة من دم المريض نفسه، وتستخدم في الحالات الشديدة لجفاف العين التي لا تستجيب إلى قطرات أو علاجات أخرى. يتم عمل هذه القطرة عن طريق أخذ عينة من دم المريض، وإزالة خلايا الدم الحمراء، ثم إضافة ملحول ملحي. 

    يمكن أن تكون قطرات العين غير كافية لعلاج جفاف العين. هذا يرجع لشده الحالة ويمكن أن يحتاج المريض إلى أدوية أخرى لعلاج جميع الحالات التي تسبب جفاف العين.

    أهم العوامل في الأعتبار لقطرة جفاف العين

    • يجب على الأشخاص الذين لديهم جفاف العين إستشارة الطبيب قبل تجربة قطرة العين دون وصفة طبية. 
    • ينبغي على الناس ايضا تجنب إستخدام القطرات التي تزيل إحمرار العين. غالبا لا يقصد بها علاج جفاف العين.
    • إذا كان الشخص لديه المياة الزرقاء ( الجلوكوما) أو أي مرض للعين آخر، يجب إستشارة الطبيب قبل أن يأخذ اي قطرة لعلاج جفاف العين.
    • قطرات العين تحتوي على مكونات مختلفة. هناك بعض القطرات التي يمكن أن يكون تأيرها جيد لبعض الناس، والبعض الآخر لا . 
    • هناك نوعان من القطرات المسيلة للدموع. واحدة تحتوي على مواد حافظة والأخرى لا تحتوي. لذلك، يمكن أن يجد بعض الناس أن المواد الحافظة لتلك القطرات تسبب تهيج للعين، في هذا الحالة هم يحتاجون إلى إستخدام قطرات مختلفة خالية من المواد الحافظة.

    أسباب جفاف العين

    هناك العديد من الأسباب التي تسبب جفاف العين. قد تكون أسباب بيئية، أو مرض مزمن، أو نتيجة دواء.  
    • تشمل العوامل البيئية التي يمكن أن تسبب جفاف العين الهواء الجاف والغبار والجلوس فترات طويلة أمام شاشة الكمبيوتر.
    • بالنسبة لبعض الأشخاص، يمكن أن يكون جفاف العين بسبب عدوى شديدة. في هذه الحالة يجب على هؤلاء الناس معرفة المرض الأساسي.
    • سبب آخر محتمل لجفاف العين هو الآثار الجانبية من بعض الأدوية التي يتناولها المريض. في هذه الحالة، قد يحتاج الشخص مناقشة الطبيب ووقف الدواء الذي يسبب جفاف العين. إذا لم يكن هناك خياراً لإستشارة الطبيب، يمكن إستخدام قطرة للعين للمساعدة في تقليل حدوث جفاف العين.

    الآثار الجانبية المحتملة لقطرات جفاف العين

    تشمل بعض الاثار الجانبية لإستخدام قطرة لعلاج جفاف العين:

    • زيادة حساسية عين المريض تجاه الضوء.
    • عدم وضوح الرؤية (زغللة).
    • دموع  غزيزة
    • إحمرار
    • تهيج للعين نتيجة القطرة
    • لزوجة في الرموش
    • تورم الجفن
    كما هو الحال مع اي دواء يستخدم، إذا كان المريض يعاني من آثار جانبية من إستخام قطرات العين لعلاج جفاف العين، يجب إستشارة الطبيب في الحال والتوقف عن إستخدامها. لكن بشكل عام، الآثارالجانبية لقطرات العين قليلة.


    العلاجات البديلة لجفاف العين

    • على الرغم من أن قطرات العين هى الأكثر شيوعا لعلاج جفاف العين، إلا أن هناك علاجات أخرى متاحة. على سبيل المثال، يوجد بعض الأدوية على شكل قطرة أو هلام للمساعدة في علاج جفاف العين.
    • في بعض الحالات ، قد يساعد الدواء الذي يستخدم عن طريق الفم في تقليل جفاف العين. غالبا ما تكون هذه الأدوية هى مضادات حيوية.
    • الأشخاص الذين يعانون من جفاف العين قد يحتاجون أيضا في تغيير عاداتهم والبيئة المحيطة بهم. يمكن زيادة الرطوبة في المنزل أو المكتب. كما يمكن تجنب الجلوس ساعات طويلة في التحديق أمام الشاشات الألكترونية، أو إستخدام النظارة بدلا من إستخدام العدسات اللاصقة.
    المصدر:

    ٍSusan Said
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع صيدلية دوت كوم .

    إرسال تعليق

    جديد الكحة المسكنات مضادات الالتهابات معلومات المخ والأعصاب القلب والأوعية الدموية الحساسية علاج المعدة الضغط البرد السكر أمراض النساء والولادة الجلدية علاج الروماتيزم علاج الربو خفض الكوليسترول علاج القولون منع الحمل النزيف علاج القيء الجهاز الهضمي والكبد الدوار (الدوخة ) تشنج العضلات علاج الاسهال فيتامينات مضاد حيوي اعشاب طبيبة الجهاز الهضمي المسالك البولية حب الشباب علاج البروستاتا علاج النقرص إرتفاع ضغط الدم الأكتئاب التسمم الخصوبة تساقط الشعر زيادة الوزن علاج هشاشة العظام هرمونات أسباب جفاف العين أسباب حب الشباب أطعمة صحية إفطار صحي في رمضان إنقطاع الطمث الأيورفيدا ، الجهاز الهضمي التخسيس التخسيس وفقدان الوزن التخيل الإيجابي التغذية التنفس الجهاز التنفسي الحمل الذبحة الصدرية الربو الزنجبيل الزيوت العطرية السحور الصدمات القلبية والطوارئ العصب الباراسمبثاوي الغدة الدرقية القلب القولون اللياقة البدنية تصلب الشرايين تطهير القولون تغذية الحامل جفاف العين خافض للحرارة خلايا الدم الحمراء زيوت طبيعية سرطان الثدي شاي ماتشا صحة الرجل، الزنك صحة الشعر صحة المخ ضمور العضلات علاج الأمراض التناسلية علاج الإمساك علاج الديدان علاج السعال علاج الشعر والأظافر علاج المرارة علاج فيرس بى فقدان الوزن فقر الدم فيتامينات ومعادن للمخ مثبط للمناعة مدر البول مرض السرطان مسكن ألم مسكن طبيعي مسكنات ألم نباتات طبية نزلات البرد نقص حمض الفوليك نمو الشعر هرمون الأستروجين هشاشة العظام هيموجلوبين

    المتابعون

    المتابعون