10 طرق مذهلة في طب الأيورفيدا للوقاية من الأمراض

 10 طرق مذهلة في طب الأيورفيدا للوقاية من الأمراض

    مقدمة

    كيف ترى جسمك ودوره في صحتك؟ وهل تعتقد أن جسمك يشبه شبكة تحتوي على مكونات مترابطة مع بعضها البعض؟  يعتمد طب "الأيورفيدا" على أشياء  مثل تكوين الجسم، التمثيل الغذائي، والهضم وعوامل أخرى.  فهو يعتبر الأسلوب االخاص الذي يتطلب "توازنا في طبيعتنا" الجسدية والعقلية والعاطفية. لذلك، في هذا المقال سنتعرف تفصيليلا على ما هو طب "الأيورفيدا" و10 طرق للوقاية من الأمراض.

    ماهو طب الأيورفيدا؟

    وفقا لتقرير صدر عام 2015 من المركز الطبي في جامعة ميريلاند، يمكن أن يساعد الأيورفيدا  والنظام الغذائي المناسب في علاج الأمراض الإلتهابية والهرمونية والجهاز الهضمي والمناعة الذاتية ، بما في ذلك:

    • مرض الزهايمر
    • القلق أو الإكتئاب
    • الربو
    • عسر الطمث ( الحيض المؤلم)
    • إرتفاع ضغط الدم أو الكوليسترول
    • مرض الشلل الرعاش
    • الأمراض العقلية
    طب الأيورفيدا ، هى فلسفة علاجية هندية قديمة ، يعود تاريخها إلى ما قبل 5000 عام. ومعنى كلمة " Ayurvedic" أي "علم الحياة". الأيورفيدا هى تعني توازن بين الجسد والعقل والروح، مع بعض الروابط بالكون. كل شيئ في الكون مرتبط من 5عناصر: الفضاء، الهواء، النار، والماء والأرض. وطب الأيورفيدا يحدد الأتي:
    • تشترك أنت والبيئة في إتصال كبير.
    • المحافظة على الصحة من خلال التوازن. هذا التوازن يتطلب من وجود علاقة صحية وفعالة مع البيئة.
    • يمكن لأسلوب حياتنا فيما يتعلق بالنظام الغذائي وممارسة الرياضة والمهنة وعلاقاتك أن توقف هذا التوازن من الناحية الجسدية والعقلية والعاطفية.
    • الإختلالات يمكن أن تقاطع هذا الإنسجام والترابط وتكون عرضه للمرض.
    • يتحمل الجنس البشري في نهاية الأمر المسؤولية الكاملة عن خياراتهم وأعمالهم.
    • قد تحصل على هذا التوازن والحفاظ عليه من خلال إتخاذ طرق لتحقيق التوازن وعدم حدوث أي خلل.

    ما هى فلسفة طب الأيورفيدا؟

    ينص طب الأيورفيدا على أن كل شخص يولد بخصائص جسدية ونفسية معينة. وتظل تلك الخصائص طوال حياته ولكن هناك بعض العوامل المؤثرة التي تحول هذا مثل التغيرات الموسمية وطريقة اسلوب الحياة. هدف الأيورفيدا هو الوقاية من المرض، وبالتالي يركز على الحفاظ على توازن صحتك من خلال روتين يومي وموسمي. فالغرض من طب الأيورفيدا هو منع المرض، وليس بالضرورة "علاج" المرض.  لذلك، يتطلب الشخص بعض التغييرات في النظام الغذائي، مع إجراءات روتينية مضافة من أجل تحسين الخصائص الطبيعية الخاصة بك والحفاظ على توازنك اليومي. 

     10 طرق مذهلة في طب الأيورفيدا للوقاية من الأمراض

    1- جدول ثابت للنوم

    يبدأ  روتين الأيورفيدا في الصباح الباكر، ويفضل قبل شروق الشمس، ويكون النوم في الساعة العاشرة مساءا. 

    2- إبدأ صباحك بكوب من الماء الدافئ المضاف إليه الليمون

    يوصي ايضا طب الأيورفيدا بشرب كوب من الماء الدافئ المضاف إليه بضع قطرات من عصير الليمون بعد الأستيقاظ مباشرة. كما يوصي ايضا بشرب هذا في أكواب نحاسية، التي أظهرت الدراسات أن النحاس تقلل من البكتيريا .

    3- الرعاية ونظافة الفم في الأيورفيدا

    تتطلب نظافة الفم في طب الأيورفيدا روتينا أكثر قليلا من مجرد تفريش الأسنان دقيقة أو أكثر. وهى كالآتي:

    •  يبدأ التنظيف عند  منطقة اللسان ويفضل أن يكون بإستخدام مكشطة نحاسية. ثبت أن غالبية البكتيريا الموجودة في الفم تتكون على اللسان واللثة والأسنان الداخلية.
    • الغرغرة بالزيت. العديد من الناس تسمع عن هذا الإجراء، وهى ممارسة تسمى " سحب الزيت" حيث تضع ملعقة كبيرة من الزيت في الفم ( يفضل زيت السمسم، أو جوز الهند ). يوجد غسول للشطف يحتوي على الأعشاب. يغسل حول الفم، وتحت اللسان، وبين الأسنان وفي كل جزء من الفم. يستغرق هذا الإجراء نحو 15 دقيقة أو أقل قليلا. الهدف من ذلك هو أن يصبح الزيت أبيض اللون، ثم تقوم بعد ذلك ببصق الزيت، وشطف الفم بالماء. . يتم عمل هذا الروتين اليومي قبل وجبة الإفطار.

    4- ممارسة التريض والتركيز على الأرض في طب الأيورفيدا

    الأيورفيدا تفضل ممارسة التريض في الهواء الطلق في وقت شروق الشمس. من المعروف أن أشعة الشمس تحتوي على فيتامين (د) المفيدة لصحة جسمك وللصحة العقلية ايضا.

    5- ممارسة بعض التمارين

    يمكن ممارسة تمارين مثل اليوجا لمده 10 - 15 دقيقة، أو المشي بخطوات سريعة لمده 15 - 30 دقيقة، أو أي نوع من أنواع التمارين المفضلة إليك.

    6- التنفس  عن طريق الأنف في طب الأيورفيدا

    هذه الطريقة ايضا التي يطلق عليها "البراناياما" Pranayama ، هى ممارسة التنفس بالتناوب بين فتحة الأنف في الهواء. تمارس لمده 5 - 10 دقائق.

    7- ممارسة التأمل يوميا

    قضاء 5 - 10 دقائق يوميا في التأمل أو الهدوء (الصمت).



    8- ممارسة التدليك الذاتي في طب الأيورفيدا

    يوميا قبل الإستحمام، يتم تدليك الجسم والبشرة، هذا الإجراء يعزز الدورة الدموية. يوصي بإستخدام زيت السمسم أو زيت الزيتون أو جوز الهند. يتم تحضير هذا عن طريق ترك كل حواسك والهدوء مع التركيز على التدليك. وتدفئة بعض الزيت ، ثم يدلك الوجه والعنق والذراعين واليدين والأصابع والصدر والمعدة والظهر والعمود الفقري والساقين والقدمين. عادة ما يستخدم التدليك بحركات دائرية. لكن مع الساقين، إنتقل ذهابا وعودة على العظام الطويلة، ولكن بشكل دائري على المفاصل. هذا الإجراء يستغرق حوالي 10- 20 دقيقة. ( هناك فرشاة مصنوعة من ألياف طبيعية مخصصة في عملية التدليك ، ولكن تستخدم فقط في تدليك الجسم).

    9- تناول غذائك بطريقة سليمة

    يلعب دور الهضم دوراً فعالا وحيويا في طب الأيورفيدا. وجبات الإفطار تكون صغيرة ولكن غنية بالمغذيات التي يكفي أن تجعلك تنتظر حتى الغذاء.  بينما تناول وجبة الغذاء بشكل متكامل، لأنها هى أكبر وجبة في يومك. بعد الغذاء، يجب عليك الإستلقاء لفترة قصيرة جدا على جانبك الأيسر، لأن الطحال والكبد يتوجدان على الجانب الأيسر من الجسم، مما ينتج الصفراء للهضم. هذا الإجراء بأخذ راحة قصيرة لإنتاج الصفراء بسهولة لعملية الهضم وأن تكون بشكل أسرع، وبالتالي عدم حدوث مشاكل في الجهاز الهضمي.
    يتم تسهيل عملية الهضم من خلال المشي المريح لفترة 5 - 10 دقائق. 
    ينبغي تناول وجبة العشاء في وقت مبكر وأن تكون خفيفة. ويرتبط بهذا بممارسة الصيام المتقطع ، الذي أكدت الدراسات أنه يساعد على إنقاص الوزن وتوازن نسبة السكر في الدم والحصول على هضم صحي. بعد العشاء، القيام بممارسة تمرينات رياضية خفيفة والتنفس والتأمل قبل النوم في الساعة العاشرة مساءا.

    10- ممارسة إزالة السموم أو إعادة التوازن في الأيورفيدا

    تلك الطريقة تتم في المنتجعات الصحية أو بعض العيادات لمده 5 - 21 يوما. هى عملية مكونة من 5 خطوات لتنظيف الأمعاء وإعادة توازنك. الجدير بالذكر أن يمكن إزالة السموم وتنقية جسمك عن طريق بعض الطرق والمشروبات التي تساعد على التطهير وإزالة كل السموم من الجسم.

    في النهاية - يحظى طب الأيورفيدا إهتمام كبير من قبل العلماء والعديد من الناس. تلك الطرق أو الممارسات المذكورة أعلاه ثبت علميا بفعاليتها في الوقاية من العديد من الأمراض. هذا الروتين اليومي في طب الأيورفيدا يمكن أن يمنع الكثير من الأمراض والتمتع بصحة أفضل.

    المصدر: 














    ٍSusan Said
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع صيدلية دوت كوم .

    إرسال تعليق

    جديد الكحة المسكنات مضادات الالتهابات معلومات المخ والأعصاب القلب والأوعية الدموية الحساسية علاج المعدة الضغط البرد السكر أمراض النساء والولادة الجلدية علاج الروماتيزم علاج الربو خفض الكوليسترول علاج القولون منع الحمل النزيف علاج القيء الجهاز الهضمي والكبد الدوار (الدوخة ) تشنج العضلات علاج الاسهال فيتامينات مضاد حيوي اعشاب طبيبة الجهاز الهضمي المسالك البولية حب الشباب علاج البروستاتا علاج النقرص إرتفاع ضغط الدم الأكتئاب التسمم الخصوبة تساقط الشعر زيادة الوزن علاج هشاشة العظام هرمونات أسباب جفاف العين أسباب حب الشباب أطعمة صحية إفطار صحي في رمضان إنقطاع الطمث الأيورفيدا ، الجهاز الهضمي التخسيس التخسيس وفقدان الوزن التخيل الإيجابي التغذية التنفس الجهاز التنفسي الحمل الذبحة الصدرية الربو الزنجبيل الزيوت العطرية السحور الصدمات القلبية والطوارئ العصب الباراسمبثاوي الغدة الدرقية القلب القولون اللياقة البدنية تصلب الشرايين تطهير القولون تغذية الحامل جفاف العين خافض للحرارة خلايا الدم الحمراء زيوت طبيعية سرطان الثدي شاي ماتشا صحة الرجل، الزنك صحة الشعر صحة المخ ضمور العضلات علاج الأمراض التناسلية علاج الإمساك علاج الديدان علاج السعال علاج الشعر والأظافر علاج المرارة علاج فيرس بى فقدان الوزن فقر الدم فيتامينات ومعادن للمخ مثبط للمناعة مدر البول مرض السرطان مسكن ألم مسكن طبيعي مسكنات ألم نباتات طبية نزلات البرد نقص حمض الفوليك نمو الشعر هرمون الأستروجين هشاشة العظام هيموجلوبين

    المتابعون

    المتابعون